العلاقات البريطانية العمانية 1913 م ـ 1939 م

العنوان
: العلاقات البريطانية العمانية 1913 م ـ 1939 م
مستخلص
: يهتم البحث بدراسة العلاقات بين بريطانيا وعمان للفترة الواقعة ما بين 1913م وعام 1939م. وإن سبب اختيار عام 1913م منطلقا للبحث يعود لاندلاع ثورة الإمامة في هذه السنة والتي أدت إلى إنشطار عمان إلى نظامين للحكم أحدهما في الساحل حيث العاصمة مسقط بقيادة السلطان وبدعم وتأييد من لدن الإنجليز والآخر في الداخل يقوده الإمام وفق المذهب الإباضي. أما توقف البحث عند عام 1939 م فيعود إلى إبرام المعاهدة البريطانية العمانية في الخامس من فبراير 1939م، والتي حلت محل المعاهدة السابقة المعقودة عام 1891م فضلا عن إندلاع الحرب العالمية الثانية في ذات العام. إن الدوافع التي حملتني على اختيار موضوع البحث عديدة إلا أن أهمها يكمن فيما يلي: 1) خلفيتي عن الموضوع إذ كتبت رسالة الماجستير في جامعة بغداد عن :"عمان في عهد أحمد بن سعيد 1749_1783م". 2) تعد هذه الدراسة من الدراسات المهمة في التاريخ الحديث سواءا على الصعيد التاريخ الأوروبي أو تاريخ الخليج العربي. 3) لم تحظ هذه الحقبة الزمنية من تاريخ عمان بالإهتمام المناسب من قبل الباحثين وبالتالي ندرة الدراسات الأكاديمية عنها، وإن توفرت بعض الدراسات العربية فقد تناولتها ضمن منطقة الخليج العربي بشكل عام كما فعل الدكتور جمال زكريا قاسم في كتابه :"الخليج العربي-دراسات للإمارات العربية 1914-1945" أو الدكتور عبد العزيز عبد الغني إبراهيم في كتابه: "حكومة الهند البريطانية والإدارة في الخليج العربي". 4) محاولة لسد الثغرة في المكتبة العربية في مجال العلاقات الدولية بين بريطانيا وعمان لأن الذي كتب في هذا الميدان لم يتعد القرن التاسع عشر أمثال أبو ياسين، سمير محمد علي في كتابه : "العلاقات العمانية البريطانية 1798-1856م". 5) إن سنوات البحث تعد في غاية الأهمية لأنها تحتل أهمية خاصة في تاريخ عمان المعاصر إذ شهدت تطورات إقتصادية وإجتماعية وسياسية بارزة لها الأثر الأكبر في صنع صورة عمان اليوم. فالنفظ الذي يتدفق في عمان اليوم والذي يعتمد عليه إقتصادها كان تنقيب تلك السنين، كما أن الوحدة التي تسود التراب العماني في يومنا هذا قد جاءت وليدة الصراعات وحركات الإنفصال التي عاشتها عمان خلال سني البحث، إن الصلات البريطانية مع عمان وتحكمها المستمر بمفاصل الحكم العماني خلال فترة البحث ومحاولة السلاطين التخلص من هذا التحكم أو التخفيف منه بشتى الوسائل والسبل هو الذي جعل عمان اليوم تسير في طريق السيادة والإستقلال. 6) كانت عمان إبان البحث الدولة المستقلة الوحيدة من الوجه القانونية والتي لم تدخل ضمن المعاهدات المانعة الأبدية التي إبرمتها بريطانيا مع سائر إمارات الخليج العربي لكون عمان قد ارتبطت مع بريطانيا بمعاهدة صداقة وتعاون عقدت بينهما منذ عام 1891م، الأمر الذي أثار فضولي في معرفة الأسباب التي تقف وراء ذلك ومدى مصداقية الإستقلالية التي تتمتع بها عمان؟ وكيف تصرفت بريطانيا في علاقتها بعمان حيال أحداث البحث ولاسيما ان عمان تقع على الطريق المؤدي إلى الهند التي تمثل الدرة اللامعة في التاج البريطاني.. جميع هذه التساؤلات أردت معرفة أجوبتها من خلال الخوض في غمار هذا البحث.
لجنة الاشراف
: اشراف ابراهيم بوطالب
السنة
: 1995
الكلية
: كلية الآداب والعلوم الانسانية
اللغة
: Arabic
الدرجة العلمية
: ماجستير
القياس
: 30 سم
المؤلف
: محمد عبد الحسين فاضل
عدد الصفحات
: 50
القسم
: جامعة محمد الخامس
الدولة
: Morocco

التعليق خاص باعضاء الموقع يمكنك الأن الحصول على عضوية مجانية أو تسجيل الدخول